منتديات اسامه
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


منتديات اسامه

عالم كل جديد.
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 محطات القطار.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
osama
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 85
نقاط : 7338
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 22/01/2012
العمر : 31

مُساهمةموضوع: محطات القطار.   الجمعة مارس 07, 2014 1:52 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



في هذا الموضوع سـ أتناول مجموعة من المحطات ، لكن ليست المحطات التي مررت بها في حياتي ، أو بعض من ذكرياتي
، بل سـ آخذكم في رحلة فكرية جميلة عبر القطار

" لما القطار بالذات ! لا أدري هكذا وقع اختياري " ؟









المحطة الأولى :



( وبشر المُخْبِثـِن )


قال الله تعالى:

{وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ.الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَالصَّابِرِينَ عَلَى مَا أَصَابَهُمْ وَالْمُقِيمِي الصَّلَاةِ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ }

( الحج : 34 ، 35)


وقال تعالى:


{إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَأَخْبَتُوا إِلَى رَبِّهِمْ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ}

(هود 23)


والمخبت: الخاضع لربه، المستسلم لأمره، المتواضع لعباده.


فقد ذكر ابن القيم رحمه الله من منازل إياك نعبد وإياك نستعين منزلة الإخبات فقال:

الخبت في أصل اللغة : المكان المنخفض من الأرض وبه فسر ابن عباس - رضي الله عنهما- ،وقتادة لفظ المخبتين وقالا :
(هم المتواضعون)


وقال مجاهد :

المخبت المطمئن إلى الله عز و جل قال : والخبت : المكان المطمئن من الأرض.

وقال الأخفش : الخاشعون

وقال إبراهيم النخعي : المصلون المخلصون .

وقال الكلبي : هم الرقيقة قلوبهم .

وقال عمرو بن أوس : (هم الذين لا يظلمون وإذا ظلموا لم ينتصروا).


وهذه الأقوال تدور على معنيين :


التواضع والسكون إلى الله عز وجل ولذلك عدي بإلى تضمينا لمعنى الطمأنينة والإنابة والسكون إلى الله تعالى .


قال صاحب المنازل :
هو من أول مقامات الطمأنينة يعني بمقامات الطمأنينة كالسكينة واليقين والثقة بالله ونحوها .



فالإخبات : مقدمتها ومبدؤها قال : وهو ورود المأمن من الرجوع والتردد.


" اللهم اكتبنا من عبادك المخبتين "


(الجمعية العلمية السعودية للسنة وعلومها).






(المحطة الثانية ):



إلى كل من أحببتهم ورافقوني في حياتي :

(أصدقائي ،أهلي ،أقاربي ،أحبتي في هذا المنتدى ، وكل من ألتقيت بهم في محطات حياتي..)



1- أحبكم

2- سأحرص على أن لا أنساكم من الدعاء – بإذن الله -

3- إذا وصلت إلى آخر محطة في حياتي وتوقفت عندها ،ثم غابت سيرتي من هذه الدنيا ، فأرجو أن تصفحوا عني وتدعون لي .





(المحطة الثالثة ):


[ بين الدعاء والإجابة ]


قال علي بن أبي طالب في وصية لولده الحسن – رضي الله عنهما – :

اعلم أن الذي بيده خزائن السموات والأرض قد أذن في الدعاء وضمن الإجابة ، وأمرك أن تسأله فيعطيك ،وتطلب إليه فيرضيك ، وهو رحيم لم يجعل بينك وبينه حجاباً ، ولم يلجئك إلى من تشفع به إليه ، ولم يمنعك إن اسأت التوبة ، ولم يعاجلك بالنقمة ، ولم يحرمك من رحمته ، ولم يسدًّ عليك باب التوبة ، وجعل توبتك النزوع عن الذنب ، وجعل سيئتك واحدة ، وجعل حسنتك عشراً.
إذا ناديتهُ أجابك ، وإذا ناجيتهُ علم نجواك ،فأفضيت إليه بحاجتك ، وشكوت إليه همومك ، واستعنتهُ على أمورك ، وسألته من خزائن رحمته التي لايقدر على إعطائها غيره من زيادة الأعمار وصحة الأبدان ، وسعة الرزق وتمام النعمة ، فألِح في المسألة ، فبالدعاء تُـفتح أبواب الرحمة .
ولا يقنطك إبطاء إجابته ، فإن العطية على قدر النية ، فربما أُخرت الإجابة لتطول مسألة السائل ،فيعظم أجره ، ويُعطى سؤله ،وربما ذخر ذلك له في الآخرة ، فيُعطى أجر تعبده ، ولا يفعل بعبده إلا ماهو خير له في العاجلة والآجلة ، ولكن لايجد لطفه أحد ، ولا يعرف دقائق تدبيره إلا المصطفون ، ولتكن مسألتك لما يبقى ويدوم في صلاح دنياك وتسهيل أمرك وشمول عافيتك ، فإنه قريب مجيب .



(مختارات ولطائف )عبد الكريم القاسم









(المحطة الرابعة ):



سأل الولد أمه :لماذا تبكين ؟


اجابتهُ : لأنني امرأة ..


فقال الولد : أنا لا أفهم هذا ، فاحتضنته وقالت :


لن تفهمه ُ!؟


ثم سأل الولد أباه:

لماذا تبكي أمي بلا سبب ؟


أجاب الأب :

جميع النساء يبكين بلا سبب .


كبُـر الولد وأصبح رجلاً ، ولازال يجهل لماذا تبكي النساء


ثم سأل عالماً حكيماً لماذا تبكي النساء ؟


أجاب :


عندما خلق الله المرأة جعل لها أكتافاً قوية جداً لتحمل عليها أحمال العالم ، وجعل لها ذراعين ناعمتين وحنونتين لتعطي الراحة ، وأعطاها قوةً داخلية لتحتمل ولادة الأطفال ،وتحتمل رفضهم لها عندما يكبرون ، وأعطاها صلابة لتحتمل أعباء أسرتها وتعتني بهم وتبقى صامدة في أصعب الظروف دون تذمر ..، وعندما يفشل الجميع وييأسون تبقى أيضاً صامته ..
وأعطاها محبة لأطفالها لا تنتهي ولا تتغير ، حتى لو عادوا إليها وسبًّـوا لها الألم .
وأخيراً :

أعطاها الدموع لتذرفها عند الحاجة ،فترمي أحمال هذه المسؤولية الكبيرة ،وتستطيع أن تواصل الرحلة ، وهذه هي نقطة ضعفها الوحيدة .




فضلاً.. احترموا دموع نساء العالم ، حتى وإن كانت بلا سبب





... رسالة ...


أمي ...

شكراً لك لأنك حملتي بي كُـرهاً ،ووضعتني كُـرهاً ، وقبل ذلك غذيتني من جسمك ،حتى إذا وضعتني رعيتني وتحملتي الكثير من اجلي ..
لا استطيع أن أُوفيك حقك ، وإن حاولت جاهده ، فيا ربي اسكن أمي الفردوس الأعلى .




هنا ..توقف القطار في المحطة الأخيرة ،أتمنى أن تكون الرحلة أعجبتكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://osama1.jordanforum.net
 
محطات القطار.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اسامه :: اقسام المواضيع العامه :: القسم العام-
انتقل الى: